مطالبات شعبية لتقديم الخدمات لـ23 الف قطعة سكنية بمنطقة أبو دشير الثانية

حمل أهالي منطقة أبو دشير الثانية الجهات الخدمية مسؤولية الإهمال على مدى 20 عاما لمنطقتهم أبو دشير الثانية بالعاصمة بغداد، مؤكدين انه لاخيار غير التظاهر والاستمرار بالضغط على الدوائر البلدية من اجل احياء هذه المنطقة.

وناشد الأهالي، “الحكومة وامانة بغداد والدوائر البلدية، بتقديم الخدمات وشمول المنطقة بخطة الموازنة للعام الجاري، من اجل القضاء على ازمة السكن في العاصمة”.

وأضاف، ان “الإهمال طال المنطقة طيلة اكثر من 20 عاماً، حيث مازالت ارضها عبارة عن صحراء ولم تشمل بأي مشاريع خدمية كالماء والمجاري والكهرباء، في حين تحصل الأراضي الزراعية على كامل الخدمات رغم مخالفتها لشروط البناء والقانون”.

واكد الأهالي ان “المنطقة المكونة من 23 الف قطعة ارض بإمكانها ان تسع لاكثر من 100 الف نسمة، تساهم في القضاء على ازمة السكن، حيث لم يعد هناك خيار غير الاستمرار بالتظاهر امام الدوائر الخدمية من اجل رفع التجاوزات السكنية والعسكرية وفتح الطرق وايصال الخدمات الأساسية”.

التعليقات مغلقة.