روسيا: المفاوضات مع الولايات المتحدة والناتو حول الضمانات الأمنية لم تكن ناجحة

اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الخميس، أنه في الوقت الحاضر لا يوجد أساس لعقد مزيد من الاجتماعات مع الولايات المتحدة وحلفائها بشأن المقترحات الروسية حول الضمانات الأمنية.

وقال ريابكوف “قبل اتضاح ما إذا كان هناك أي نوع من الموارد، وأي هامش للمرونة على الجانب الآخر بشأن بعض القضايا المهمة، لا أرى أي سبب للجلوس معا في الأيام المقبلة، والاجتماع مرة أخرى والشروع مجددا في نفس المناقشات”.

جاء ذلك بعد الاجتماعات التي عقدها وفد روسي في بروكسل مع كل من الولايات المتحدة وحلف الناتو في وقت سابق هذا الأسبوع لبحث الضمانات الأمنية التي تطالب بها روسيا، دون أن تحرز المحادثات تقدما يذكر.

وقال ريابكوف إن الولايات المتحدة والناتو غير مستعدين لتلبية المطالب الروسية بشأن الضمانات الأمنية، وإن موقف الناتو من قضية عدم توسع الحلف شرقا “غير قابل للاختراق”، مشيرا إلى أن ذلك “أمر مثير للقلق”.

وأضاف أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي مستعدان للتحدث فقط عن تلك الضمانات الأمنية التي تناسبهما.

وقال إن روسيا ليست على ثقة بأن الولايات المتحدة والناتو سيقدمان تنازلات بشأن الضمانات الأمنية، لكن الحوار مستمر على مختلف المستويات.

من جانبه، وصف المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، سلسلة المفاوضات التي جرت مؤخرا مع الولايات المتحدة والناتو حول الضمانات الأمنية لروسيا، بأنها لم تكن ناجحة، وأكد وجود إرادة سياسية لدى روسيا لمواصلة الحوار، لكنه أضاف أن عملية الحوار ليست هدفا بحد ذاتها، وإنما المطلوب هو تحقيق نتيجة ملموسة من خلالها.

التعليقات مغلقة.