روسيا تتسلم منظومة صواريخ جديدة مضادة للطائرات

استلمت القوات المسلحة الروسية مزيدا من منظومات صواريخ “تور-إم2” المضادة للطائرات.

وتعتبر منظومة “تور-إم2” أحدث وسيلة دفاع جوي قريبة المدى بإمكانها إصابة الأهداف الجوية بفعالية وتوفير الحماية للقوات الصديقة. ويمكن استخدامها لحماية المنشآت المدنية الهامة أيضا من الهجوم الجوي.

وقد جرى استخدام منظومات “تور” لحماية مدينة سوتشي حين استضافت الألعاب الأولمبية. ويمكنها أن تدافع عن وسائط الدفاع الجوي الأخرى البعيدة المدى. وبدأت روسيا تسلّم منظومات “تور-إم2” إلى القوات المسلحة منذ عام 2017.

وقال الخبير العسكري أليكسي ليونكوف عن قدرات منظومة “تور-إم2” إنها تستطيع متابعة 48 هدفا جويا في آن واحد، ويمكنها أن تضرب 4 أهداف بصواريخها في وقت واحد. ويمكنها أن تطلق صواريخها من مكان وقوفها وأثناء الحركة، وتستطيع صد الطائرات والمروحيات والطائرات المسيرة والصواريخ الجوالة (كروز) والقذائف الصاروخية ذات الدقة العالية. وتصل صواريخها إلى أهداف تبعد عنها بـ16 كيلومترا ويبلغ ارتفاعها 10 كيلومترات.

ويمكن وضعها على العربة المجنزرة أو العربة ذات العجلات أو المقطورة. ويمكنها أن تطلق صواريخها الاعتراضية عندما تسير بسرعة 45 كيلومترا في الساعة. ويمكنها أن تزود وسائط الدفاع الجوي الأخرى الأقل مدى بالمعلومات عن الأهداف التي اكتشفها رادارها ليتم تدميرها بالصواريخ المحمولة على الكتف، مثلا.

التعليقات مغلقة.