نائب: عدم وجود تفاهمات واتفاقات على طرح اسم جديد لمجلس النواب

اكدت عضو الاتحاد الوطني الكردستاني رابحة حمد ، السبت، إن جلسة البرلمان الأولى لن تحسم منصب رئيس مجلس النواب ونائبيه لعدة أسباب.

وقالت حمد في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إن “عدم الاتفاق بين جميع الكتل السياسية قبل جلسة مجلس النواب سيضع منصب رئيس الهيئة التشريعية قيد الانتظار لجلسة أخرى”.

وأضافت أنه “في حال توصلت الكتلة الشيعية إلى أتفاق فيما بينها فسيتم اختيار رئيس الهيئة التشريعية وحده دون اختيار نائبيه لحين تشكيل الحكومة”.

وأشارت إلى أن “عدم وجود تفاهمات واتفاقات من قبل الكتل الثلاث على طرح اسم او مرشح جديد لمجلس النواب قبل انعقاد الجلسة الأولى سيضع المشهد السياسي في مرحلة الانتظار”.

ومن المقرر ان مجلس النواب يعقد جلسته الأولى يوم غد الأحد لتسمية رئيس مجلس النواب ونائبيه وتحديد الكتلة الأكبر برئاسة رئيس السن محمود المشهداني.

التعليقات مغلقة.