دعوة جديدة من الصحة العالمية تخص لقاحات كورونا

دعت منظمة الصحة العالمية فى بيان جديد لها، إلى بذل المزيد من الجهود لمساعدة جميع البلدان على تلقي لقاحات فيروس كورونا المنقذة للحياة في أسرع وقت ممكن، موضحة ان الانتشار السريع للمتحور الجديد اوميكرون فى جميع أنحاء العالم قد يتسبب فى ظهور متحورات جديدة.

وقالت ماريا فان كيرخوف، رئيسة الفريق التقني المعني بفيروس كورونا بمنظمة الصحة العالمية، إن البلدان لا يمكنها شق طريقها للتخلص من الجائحة في وقت ظل فيه متغير أوميكرون ينتقل “بشكل مكثف”، تماما مثلما يفعل دلتا.

الى ذلك، أشار عبدي محمود عالم الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، إلى إبلاغ 128 دولة عن متغير أوميكرون قبل فترة عطلة نهاية العام.

وأضاف : “لذا فإن الرسالة المهمة هنا هي، إذا تلقيت التطعيم، فأنت محمي، ولكن إذا كنت معرضا للخطر أو لم تتلق التطعيم، فإن أوميكرون مهما كان خفيفا بالنسبة للآخرين، فقد يؤثر عليك بشدة، لذا، فإن التطعيم أمر بالغ الأهمية”.

وأشار عالم الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية إلى أن عددا متزايدا من الدراسات تظهر أن متغير أوميكرون يبدو أنه يؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، مما يتسبب في أعراض أكثر اعتدالا، مشيرا إلى أن سلالات كورونا الأخرى تصل إلى الرئتين ويمكن أن تسبب التهابا رئويا حادا. وحث المزيد من البلدان على الضغط من أجل تحقيق تطعيم البلدان بنسبة 70% في أقرب وقت ممكن.

التعليقات مغلقة.