المقاومة السودانية تواصل احتجاجاتها المليونية ورصاص العسكر يلاحقها

تستمر برمجة المليونيات عبر لجان المقاومة، تلاحقها دعوات للتظاهرات خارج البرمجة من مدن الخرطوم الثلاث لتجد الاستجابة من المتظاهرين.

خرج الالاف منهم تلبية لدعوات امدرمان غربي الخرطوم، مرددين هتافات لم تتغير منذ الانقلاب العسكري في الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي.

وصل المتظاهرون للمرة الرابعة لمحيط القصر الرئاسي وأوصلوا رسالتهم رفضًا لحكم العسكر والمطالبة بحكومة مدنية خالصة.

الضغط المستمر من المتظاهرين دعا رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان للبحث عن حكومة تصريف اعمال عقب استقالة رئيس الوزراء المستقيل عبدالله حمدوك.

ومع إستمرار التظاهرات بدأت لجان المقاومة البحث عن حاضنة جديدة من الشباب لقيادة المرحلة القادمة للتنسيق والترتيب لتنظيم صفوفها.

وخلال تظاهرات الرابع من يناير لم يتم قطع الإنترنت والإتصالات لأول مرة لكن لم يتوقف الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والعنف المفرط لتفريق المتظاهرين ما أدى لحدوث العديد من الاصابات.

التعليقات مغلقة.