اكد القيادي في تحالف الفتح عدنان فيحان، الثلاثاء، ان  المعلومات المضللة تسبب بمجزرة جبلة.

وقال فيحان في تغريدة تابعتها العهد نيوز، “تفجير ساحة الطيران كان سببا لإقالة وكيل الاستخبارات (عامر صدام) ومدير عام الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية (أبو علي البصري) بحجة التقصير في واجباتهم ولكن مجزرة بحجم إبادة جماعية يقتل فيها (20) فرد وبدم بارد بسبب معلومة استخباراتية مضللة وغير صحيحة تطيح بمدير استخبارات ناحية ومدير استخبارات المحافظة فقط، و يترك وكيل وكالة الاستخبارات ومدير عام الاستخبارات دون أي مسائلة أو تحقيق في حين المجزرة تتحملها وكالة الاستخبارات وأخطائها الادارية والفنية لأنها ناتجة عن معلومة (مصدر) المفترض يتم تدقيقها ومقاطعتها بل والخطأ الأكبر هو عدم تكليف الفرق التكتيكية المدربة والمتخصصة بهكذا حالات والمتواجدة في المحافظة وتحت إمرة الاستخبارات وأخطاء إدارية كثيرة أبرزها عدم علم الوكيل والمدير العام بإجراءات منسوبيهم أو كان لديهم علم ولكنهم أنكروا بعد وقوع المجزرة فلماذا يعاقب المسؤول هناك ويترك هنا ؟!”.

التعليقات مغلقة.