صحيفة اميريكية”الولايات المتحدة خسرت حربها التي استمرت 20 سنة في أفغانستان

أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن الولايات المتحدة خسرت حربها التي استمرت 20 سنة في أفغانستان فيما حقق العديد من المتعاقدين مع الجيش الأمريكي مكاسب كبيرة.
وأوضحت أن قائمة المستفيدين من الأموال الحكومية الأمريكية تشمل كبار مصنعي الأسلحة ورجال أعمال، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى استخلاص الدروس المستفادة بعد مرور أربعة أشهر على الانسحاب النهائي للقوات الأمريكية من أفغانستان.
واستعرضت الصحيفة عددا من المشاريع التي حقق من خلالها المتعاونون مع القوات الأمريكية، ثروات كبيرة، حيث نجح رجال الأعمال بتحويل مشاريعهم الصغيرة إلى إمبراطوريات كبيرة.
وبينت أنه منذ هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، أدت الاستعانة بأطراف خارجية لدعم الجهد العسكري إلى رفع حجم إنفاق وزارة الدفاع الأمريكية إلى 14 تريليون دولار، وخلقت فرصا كبيرة للربح على امتداد الحرب في أفغانستان والعراق.
ونبّهت إلى أن المقاولين احتكروا ثلث ميزانية “البنتاغون”، كما نالت خمس شركات النصيب الأكبر وهي (شركة “لوكهيد مارتن” وشركة “بوينغ” وشركة “جنرل داينمكس” وشركة “رايثيون للتكنولوجيا” وشركة “نورثروب غرومان” – بقيمة 2.1 تريليون دولار)، والتي أُنفقت على الأسلحة والإمدادات وغيرها من الخدمات، وذلك وفقا لمشروع تكاليف الحرب في جامعة براون.
وأشارت إلى أن مجموعة من الشركات الصغيرة حققت عوائد بمليارات الدولارات من خلال جهود شملت تدريب ضباط الشرطة الأفغانية، وتعبيد الطرق، وإنشاء المدارس، وتوفير الأمن للدبلوماسيين الغربيين.

التعليقات مغلقة.