ابو رغيف: ما حدث في بابل جريمة جنائية مقنعة بزي عسكري

وصف الخبير الامني فاضل أبو رغيف، الاحد، الجريمة التي حصلت في محافظة بابل قضاء جبلة بالجريمة الجنائية المغلفة باللباس العسكري ، محملا القيادات الامنية ضعف اجهزتها والاخطاء التي ترتكبها.

وقال أبو رغيف في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إن “القوات الأمنية والقطاعات الماسكة للأرض هي من تتحمل الجريمة التي حصلت في ناحية جبلة “موضحاً أن “القيادات تتحمل ضعف أجهزتها الأمنية واخطائها “.

وأضاف أن “ما حدث في محافظة بابل جريمة جنائية مقنعة بزي عسكري وعلى الجهات المختصة أن تكشف تفاصيل الضعف الحاصل في اجهزة الدولة “.

وأشار الى أنه “لا يمكن السيطرة على الضعف الحاصل في الأجهزة الاستخباراتية الا من خلال وضع الشخص المناسب في المكان المناسب وتوظيف الشخصيات المتخصصة في الأماكن التي تتطلب دقة عالية في تنفيذ المعلومات والعمليات “.

وأفاد مصدر أمني ، الخميس الماضي، بمقتل 13 شخصا من عائلة واحدة في محافظة بابل جنوبي العاصمة بغداد.

التعليقات مغلقة.