“العهد نيوز” تنشر النص الكامل لكلمة الشيخ الخزعلي التي القاها خلال مسيرة الرد المليوني

تنشر وكالة العهد نيوز النص الكامل للكلمة التي ألقاها الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي اليوم السبت كلمة بمناسبة ذكرى إستشهاد قادة النصر الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس خلال المسيرة المليونية التي أقيمت في بغداد والتي جاء فيها

•  نقف جميعاً في هذا اليوم نستذكر حادثة أليمة على قلوبنا جميعا هو إستشهاد القائدين العظيمين الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس في هذا اليوم نحن أمام ذكرى الشُهداء وأي شُهداء هُم الشُهداء القادة وفي ذكراهم نستذكر كل الشُهداء العظماء من ابناء الحشد الشعبي والقوات الأمنية الذين ضحوا بأرواحهم ورَوَوا  بدمائهم أرض العراق الطاهرة لكي نعيش اليوم بأمن وأمان . 

•  هذا اليوم هو ذكرى لكُل شهداء الحشد الشعبي ، هذا اليوم هو ذكرى كل شهداء العراق .

•  في هذا اليوم أنارت شمس الحاج قاسم سُليماني وقمر الحاج أبو مهدي المهندس لتنير العراق من ظلمات “داعش” لتسطع بالخير لكل أبناء العراق من شماله إلى جنوبه بعَربه وكُرده ومَسيحييه ، بسُنته وشيعته وإيزيدييه وتركمانه .

•   في هذا اليوم نستذكر ذكرى الشهيد الحاج قاسم سُليماني هذا الشهيد الذي جاء إلينا من أرض إيران الإسلام ليقف معنا ويُقاتل معنا ويقدم كل ما يستطيع أن يقدم وبالأخير يُقدم روحه الطاهرة وتروي دماءه أرض العراق الكريمة . 

•  ونحن في ذكرى الشهيد الحاج قاسم سليماني وكما قال الحديث (من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق) إننا وبأسمكم جميعاً بإسم كل الشرفاء العراقيين وأكثر العراقيين شرفاء وأعلم ومُتيقناً أنكم ستوافقون وسترددون مع كلامي ولكن غير الشرفاء سينزعجون وسترون ردود أفعالهم ، بإسمكم جميعاً ومن أرض بغداد كل الشكر والتقدير إلى إيران الإسلام وكل الشكر والتقدير إلى مدينة “كرمان” وكل الشكر والتقدير إلى الحاج قاسم . 

•  يا حاج قاسم عهد الله أننا لن ننساك ولن ننسى مواقفك وأنت معنا حياً في قلوبنا .

•  أعلم جيداً يا حاج قاسم كما أنك تحب العراقيين أيضاً العراقيين الشُرفاء يحبونك (أما إذا واحد مو شريف فالمشكلة مشكلته) . 

•  أما الشهيد القائد الحبيب الحاج أبو مهدي المهندس إبن العراق البار أنت إبن البصرة الفيحاء ، إبن السواتر والخنادق ستبقى رمزنا وقائدنا ، وستبقى منار طريقنا وأسمك سيخلده التأريخ مئات وآلاف السنين وسيبقى إسمك مدرسة تتربى عليه الأجيال وسيبقى إسمك خالد مهما مرّ الأزمان .

•  أيها الأحبة ، في هذا اليوم نقولها بكل صراحة ووضوح أن الشهيدين الحاج قاسم والحاج أبو مهدي بحياتهم هم الذي صنعوا المقاومة وهُم الذي أسّسوا الحياة وأعادوا الحياة إلى هذا البلد وهُم الذين أعادوا العزة والشرف والكرامة والذين في حياتهم إنتصرنا على “داعش” إنتصرنا بحياة الشهيدين على أعتى قوة لم تستطع جيوش العالم المتقدمة أن تنتصر عليها ولكن نقول كذلك بأرواح ودماء الشهيدين الحاج قاسم والحاج أبو مهدي هذه الدماء أنتجَت أمة عظيمة .

•  هذه الأمة هي أنتم ، هذه الأمة ليست جماعة وليست طائفة وليست فصائل ، إنما أنتم كل العراق من شماله إلى جنوبه بمسلميه بمسيحيه بعربه وكرده وتركمانه بأيزيدييه كل العراقيين الشُرفاء .

•  هذه الأمة هي ثمار دماء الحاج أبو مهدي المهندس ، هذا الخير الذي نعيشه الآن هذه الملايين من شمال العراق إلى جنوبه ، هذه الملايين هي ثمرة هذا الدم الطاهر للحاج أبو مهدي المهندس والحاج قاسم سُليماني .

أمة الحشد الشعبي هي بركة الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس ، هذه الدماء الطاهرة ستثمر وتثمر وتثمر أكثر فأكثر هذه الأمة التي تضم كُل الشُرفاء والتي تضم كل الأحرار هذه الأمة التي تضُم كل الرؤوس العالية التي أبت أن تنحني أمام المحتل الأجنبي أيا كان .

•  يخسأ ويخسأ ويخسأ كل من يتهم هذه الملايين بأنهُم ذيول يخسأ ويخسأ ، نحن أصحاب الرؤوس العالية والقامات الوطنية ، نحن اللذين إذا كان رأسنا مرفوع فرأس العراق مرفوع هذه الأمة التي تضم الشباب الواعي المثقف صاحب البصيرة وليس أولئك الدُمى اللذين تحركهم أدوات الخارج من خلال مواقع التواصل الإجتماعي من حيث يعلمون أو لا يعلمون .

هذه الأمة التي تضم طلبة العراق الجامعيين اللذين يعرفون قيمة رموزهم وقادتهم وشُهدائهم ومُجاهديهم واللذين لم يتأثروا بصيحات الإعلام المعادي الذي يريد بهم وبشعبهم السوء . 

هذه الأمة هي أمة القامات العالية لشيوخ العشائر الأصلاء نَسباً وموقفاً وليس أولئك اللذين باعوا أنفُسَهُم وتأريخهم وعوائلهم وعشائرهم مُقابل حفنة من المال الخليجي .

هذه الأمة التي تضم الأمهات الشريفات والأخوات المجاهدات والبنات الواعيات اللاّتي سارن على طريق الزهراء “سلام الله عليها” وعلى طريق الحوراء “عليها السلام”.

التعليقات مغلقة.