فطر مميت يتفشى داخل ولاية أوريغون الأمريكية

أعلنت سلطات ولاية أوريغون الأمريكية، عن رصدها لأول مرة إصابات بالعدوى الفطرية المميتة “الكانديدا أوريس”.

وأكدت السلطة الصحية في أوريغون، في بيان لها أن الفحوصات اكتشفت إصابة ثلاثة أشخاص بالفطر الخطير في مستشفى مدينة سايلم الإقليمي.

وأوضح البيان أن أول إصابة بـ”الكانديدا أوريس” في المستشفى اكتشفت في 11 ديسمبر الجاري، والمريض هو شخص تلقى مؤخرا خدمات من قبل مؤسسات صحية دولية.

وأما بخصوص الحالتين الأخريين فهما تعدان مرتبطتين بالأولى وتم تسجيلهما في 23 و27 ديسمبر على التوالي.

وشدد البيان على أن البرنامج الخاص بمكافحة الأمراض المعدية يقود تحقيقا، بالتنسيق مع السلطات الصحية المحلية والشركاء في مجال الرعاية الصحية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (الفدرالية) والمختبر الرسمي المحلي، بغية اكتشاف إصابات أخرى محتملة واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع تفشي الفطر.

وسجلت في الولايات المتحدة منذ عام 2013 أكثر من 1150 حالة إصابة بـ”الكانديدا أوريس”، لكن ليس في أوريغون.

ويعد “الكانديدا أوريس” الذي اكتشف لأول مرة في عام 2009 من أخطر أنواع الفطريات، وهو عدوى فطرية مقاومة للعقاقير المتعددة تنتشر في المستشفيات.

ووفقا لتقديرات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكية، تقتل هذه العدوى ما يصل إلى واحد من كل ثلاثة مصابين بها.

ويتفشى “الكانديدا أوريس” غالبا بين المرضى في المستشفيات الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، ويمكن أن يسبب داء البقع البيضاء المميت الذي يصيب مجرى الدم والجهاز العصبي المركزي والأعضاء الداخلية.

التعليقات مغلقة.