قرداحي: لبنان يهابه الأعداء ويستضعفه الأشقاء

حدد وزير الإعلام اللبناني المستقيل، جورج قرداحي، ما تعلمه من الأزمة الأخيرة التي شهدها لبنان مع السعودية وعدد من دول الخليج، فيما أكد أن لبنان يهابه الأعداء ويستضعفه الأشقاء.

وقال قرداحي خلال حفل تكريمي له أقامته وزارة الإعلام اللبنانية،: تعلمت من تجربتي القصيرة في الوزارة ثم من الأزمة التي طرأت، تأكدت أن الوضع الإعلامي في البلاد بشقيه الرسمي والخاص يعيش حال صعبة من الأزمات المتعددة، ويحتاج إلى مراجعة شاملة وعميقة من أجل مساعدته على تخطي هذه الأزمات، ومساعدته بالتالي على أداء الدور المطلوب مهنياً ووطنياً وأخلاقياً”.


وأضاف، “علمتنا أننا وللأسف بلد (حيطه واطي)، بلد يهابه الأعداء ولكن يستضعفه الأشقاء وغير الأشقاء، ولن أشرح كثيرا فالأمثلة كثيرة أمام أعينكم.. علمتنا أننا لسنا مواطنين في دولة واحدة، فنحن مجموعات وطوائف نعيش ضمن حدود أرض واحدة، ولكن لا تضامن فيما بيننا لا في واجب، ولا في حق، ولا في وطنية، ولا في كرامة وعزة النفس. ونحن نحلم بأن يتغير هذا الأمر لندخل جميعاً في حرم الوطن الواحد غير أننا ومع كل تجربة جديدة نصاب بخيبة أمل جديدة، والتجربة التي مررت بها كانت أكبر دليل على ذلك”.

التعليقات مغلقة.