انطلاق أول رحلة في مشروع قطار شحن إسلام أباد- طهران- إسطنبول

انطلقت من محطة “مارغالا” في العاصمة الباكستانية إسلام أباد امس الثلاثاء، أول رحلة لقطار بضائع استئنافاً لمشروع خط قطار إسلام أباد- طهران- إسطنبول الذي نفذته باكستان وإيران وتركيا.

وانطلق القطار ضمن مراسم شارك فيها وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، ووزير السكك الحديدية الباكستاني، محمد أعظم خان سواتي، والسفيران لدى إسلام أباد، التركي إحسان مصطفى يورداقول، والإيراني محمد علي حسيني، إلى جانب مسؤولين آخرين.

وفي كلمة له، وصف قريشي هذا التطور بالتاريخي، مؤكداً أن هذه الخطوة ستفتح آفاقاً جديدة للتعاون والتجارة في المنطقة. وأشار إلى أن المشروع لن يشجع التجارة بين البلدان الثلاثة فحسب، بل سيفتح طرقاً جديدة للتجارة مع أوروبا.

من جانبه، قال وزير السكك الحديدية الباكستاني إن «هذا الخط الواصل بين تركيا وإيران وباكستان مهم للغاية بالنسبة إليّ وإلى حكومة بلادي».

ولفت إلى أن تكلفة النقل عبر هذا الخط أفضل بنسبة 50 في المئة من طريق البحر، وأكد أن القطار سيصل إلى إسطنبول في غضون 10 أيام، وأن هذه المدة ستنخفض 3 أيام أيضاً مع تحسين البنية التحتية. ونوّه بأن الخطوة التي ستلي نقل البضائع ستكون رحلات نقل المسافرين.

بدوره، شدد سفير تركيا لدى إسلام أباد على أهمية استئناف هذا المشروع ضمن إطار منظمة التعاون الاقتصادي، مضيفاً: «كان هذا المشروع مدرجاً على جدول الأعمال منذ زمن طويل، ستغدو خطوة تعزز التبادل التجاري والاقتصادي والتعاون الثنائي بين البلدان».

يذكر أن المشروع دخل حيز التنفيذ عام 2009، وقد أوقف عام 2011 بسبب التأخيرات التي شهدها في باكستان. وتبلغ مسافة الخط الحديدي في المشروع المذكور 6 آلاف و543 كيلومتراً.

التعليقات مغلقة.