الموارد المائية تحدد مصير السيول

حددت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، مصير السيول التي شهدتها مناطق في البلاد مؤخراً، فيما وجهت تحذيراً لسكان بعض المناطق. 

وقال المستشار بوزارة الموارد المائية عون ذياب في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إن “لدى وزارة الموارد المائية خططاً لمواجهة السيول والاستفادة منها بأقصى ما يمكن من فائدة، وذلك بتوجيه المياه الى الخزانات التي فيها فراغات خزنية كبيرة والاستفادة من هذه الكميات”.  

وأضاف أن “هناك فائدة كبيرة من المياه الواردة نتيجة هذه السيول، على الرغم مما تركته من أضرار بشرية ومادية، لكن بالمقابل توجد جوانب ايجابية، حيث تم توجيهها بشكل كامل الى الأنهر والخزانات والسدود الواقعة على نهر دجلة، وذلك لأن الامطار محصورة في المنطقة الشمالية والمنطقة الشمالية الشرقية في الإقليم وهي محافظات دهوك وأربيل والسليمانية التي شهدت أمطاراً غزيرة”.  

وأشار إلى أن “استمرار الامطار خلال هذا الأسبوع الحالي، سيضيف حالة من الاطمئنان بشأن مواجهة الصيف القادم”، محذراً المواطنين الساكنين بقرب أحواض الأنهر وفي الجزرات الوسطية، لـ”وجود احتمالية ارتفاع في مناسيب المياه في نهر دجلة من آواخر الموصل الى سدة سامراء”.  

وتابع أن “الوزارة سبق وأن وجهت تحذيرات وأبلغت مواطني صلاح الدين بذات التحذير للانتباه من مياه الأنهار”.  

التعليقات مغلقة.