ملكة بريطانيا تلغي مأدبة وإصابات كورونا تسجل رقماً قياسياً

أعلن قصر بكنجهام، اليوم الخميس، أن الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا ألغت مأدبة غداء كانت مقررة مع العائلة قبيل عيد الميلاد، تدبيراً احترازياً في ظل زيادة الإصابات بمرض كوفيد-19 في بريطانيا، حيث واصلت البلاد الخميس كسر الأرقام القياسية من الإصابات اليومية بعد رصد أكثر من 88 ألف حالة.
وقال مصدر بالقصر: مأدبة الغداء العائلية قبيل عيد الميلاد لن تقام، مضيفاً أن القرار احترازي نظراً، لأن هناك شعوراً بأن إقامة المأدبة قد تفسد ترتيبات عيد الميلاد بالنسبة لكثيرين.
وتابع: هناك شعور بالأسف للإلغاء، لكن هناك اعتقاداً بأن هذا هو الصواب للجميع. وقضت الملكة إليزابيث غالبية فترة الجائحة في قصر وندسور غربي لندن.
وتوفي زوجها الأمير فيليب في نيسان الماضي، بعد زواج دام أكثر من سبعة عقود.
وكان كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا نصح الأربعاء، بعدم الاختلاط لغير ضرورة في فترة ما قبل عيد الميلاد مع تسجيل بريطانيا أعلى عدد إصابات يومي بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة.
في الوقت نفسه، سجلت بريطانيا، الخميس 88,376 إصابة خلال 24 ساعة، وهو عدد قياسي منذ انتشار الوباء لليوم الثاني على التوالي.
وسجلت كذلك وهي من بين الدول الأكثر تضرراً في أوروبا بالوباء مع 146,937 وفاة (+146 في آخر 24 ساعة)، أكثر من 78 ألف إصابة في اليوم السابق، بحسب الأرقام الرسمية التي نشرتها الحكومة.

التعليقات مغلقة.