البيئة توضح أسباب تأخر مشاريع تحويل النفايات إلى طاقة

أوضحت وزارة البيئة، اليوم السبت، أسباب تأخر مشاريع تحويل النفايات الى طاقة، فيما طرحت حلولاً للتخلص من النفايات.

وقال مدير عام الدائرة الفنية لوزارة البيئة عيسى الفياض في تصريح تابعته “العهد نيوز”، إن”هناك مبادرة للوزارة خلال السنوات الماضية للاستفادة من النفايات وتحويلها إلى طاقة للاستفادة، ولكن أمانة بغداد لديها بعض الملاحظات بشأن المبادرة”.

وأضاف الفياض، أن “مجموع النفايات التي ما زالت تعاني منها أمانة بغداد، تصل معدلها إلى 10 آلاف طن يومياً”، مبيناً أن “التغيرات المناخية تؤكد على ضرورة تقليل المخلفات”.

وأشار إلى أن” أمانة بغداد لديها تعاقدات سابقة بشأن النفايات، كان  يفترض عليها أن تتجه نحو توعية المواطنين لتقليل كمية المخلفات، حيث من الممكن أن تكون هناك شركات تشتري المخلفات لإنتاج الطاقة، ونحن مع دائرة التوعية والإعلام سنشرح للمواطنين أهمية تقليل كمية المخلفات ونبدأ بالتقييم شهرياً”.

ولفت إلى أن “هناك فكرة لكل وزارة أن تعزل النفايات إن كانت بلاستيكية أو زجاجية، لفرز النفايات ويعاد استخدامها”، مؤكداً “دعم الشركات التي تعمل على إعادة التدوير”.

وأكد أن “موضوع المخلفات مهم جدا، لأن التغيرات المناخية تأثرت بالثورة الصناعية، ونشاطات الانسان التي تسبب المخلفات” ، مشدداً على “ضرورة أن تكون هناك أفكار لإدارة النفايات في العراق للسيطرة على التغيرات المناخية وتقليل الانبعاثات”.

التعليقات مغلقة.