قيادي بالفتح: الأحداث الأمنية الأخيرة وسيلة ضغط لرافضي التواجد الأمريكي

وصف قيادي في تحالف الفتح، اليوم الخميس، التفجيرات والاحداث الامنية الاخيرة بالضغوطات التي تمارس ضغط رافضي التواجد الأمريكي في العراق.

وقال القيادي عزيز المياحي في تصريح له تابعته “العهد نيوز”، ان “الارهاب ومن يحركه لاينفصل عن الضغط السياسي، وماحصل من خروقات واحداث امنية وتفجيرات وكان اخرها في البصرة ماهي الا ضغوطات تمارس ضد الرافضين للتواجد الامريكي في العراق”، مضيفا ان “هنالك ارادة تريد ابقاء التواج الامريكي وحتما انها مرتبطة بهذا الجانب، يريدون اني يقولوا بان بقاء الامريكان ضمانة للامن على الرغم من ان الحقيقة تقول عكس هذا”.

وتابع المياحي “هنالك ايضا هجمة اعلامية رافقت الخروقات الامنية والتفجيرات هذه الهجمة استهدفت القوى الوطنية الرافضة للبقاء الامريكي”.

التعليقات مغلقة.