السيد السيستاني يبين الحكم الشرعي لضرب إشارة المرور

أكد المرجع الديني السيد علي السيستاني، على ضرورة التقيّد بأنظمة المرور في الشوارع وعدم التعدي عليها، مشدد على ضرورة التعاون مع القائمين بهذا الشأن وخصوصاً في المرحلة الراهنة لتجاوز حالة الفوضى.

وجاء في رد على سؤال وجه الى السيد السيستاني وتابعته “العهد نيوز”، بشأن الحكم الشرعي في مخالفة القوانين الوضعيّة للمرور من قيادة السيارة بغير ترخيص من غير إجازة أو ضرب الإشارة الضوئيّة أو عدم الالتزام بإشارات رجل المرور والسير بطريق مخالف للطريق المألوف أي: عكس اتّجاه الطريق الصحيح، فما هو الحكم الشرعي عن هذه المخالفات المروريّة؟

وكان نص جواب السيد السيستاني: “يلزم التقيّد بأنظمة المرور إذا كان عدم مراعاتها يؤدّي ــ عادةً ــ إلى تضرّر من يحرم الإضرار به من محترمي النفس والمال بل مطلقاً على الأحوط”.

وأضاف المرجع الديني الأعلى أنه “ينبغي التعاون مع القائمين بهذا الشأن وخصوصاً في المرحلة الراهنة لتجاوز حالة الفوضى والتسيب والمحاذير الأمنيّة”.

التعليقات مغلقة.