محلل سياسي لـ” العهد نيوز”: مجلس المفوضين جزء من مخطط ضد المقاومة والإطار التنسيقي

اعتبر المحلل السياسي محمود الهاشمي، الأربعاء، مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات بأنه جزء من المخطط ضد المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي والإطار التنسيقي.

وقال الهاشمي في حديث خص به “العهد نيوز”، : “نحن نعتقد ان  مجلس مفوضية الانتخابات هو جزء من مخطط ضد أحزاب المقاومة والحشد الشعبي والاطار التنسيقي، لذلك لا نتعجب عندما تأتي نتائج الانتخابات متطابقة وقريبة من التطابق”.

وأضاف أن “حجم الطعون التي قدمت الى المفوضية كان من المفروض أن ترقى إلى مستوى احترام هذه الطعون لأنها طعون دقيقة وتفصيلية وان يأخذوا بها، لا ان تهمش بهذا الشكل”.

وأوضح الهاشمي، أن “النتائج حاليا ذهبت إلى المحكمة الاتحادية وان المحكمة، أما أن تصادق عليها أو أن تطعن بالانتخابات وتعتبرها انتخابات باطلة وتعاد من جديد، وهذا الموضوع أيضا يدخل فيه إشكالات كثيرة باعتبار هل ستستطيع المفوضية اعادة الانتخابات او إلغاء النتائج في المقدمة”.

وبين، أنه “يجب على الكتل المعترضة في الإطار التنسيقي أن تأخذ بنظر الاعتبار هذا الموضوع، أما المفوضية فلم نعول عليها منذ البداية لان هذه النتائج والانتخابات التي ظهرت من المفوضية هي مصنوعة وليست حقيقية”.

التعليقات مغلقة.