حيدري: أميركا تختلق الذرائع لإطلاق التهم والتهديدات ضد إيران

ندّد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية الإيرانية شهريار حيدري  اليوم الاثنين، بسياسة أميركا تجاه الاتفاق النووي وعدّها تختلق الذرائع لإطلاق التهم والتهديدات ضد إيران.

وقال النائب شهریار حیدري، في تصريح صحافي في الاشارة الى بيان اميركا ضد ايران بالوكالة الدولية للطاقة الذرية: إن جميع البلدان الاعضاء في مجلس حكام الوكالة الدولية يدركون تماما ان النشاطات النووية الايرانية لاانحراف فيها عن قوانين الضمان والسلامة النووية وهذا الامر واضح للعالم برمته.

واضاف: إن اميركا بانسحابها من الاتفاق النووي ومن ثم الانسحاب من مجموعة (5+1) عرفت بنكث العهود وبلدا لايمكن الوثوق به على الصعيد العالمي لذلك تريد من خلال هذه الاساليب العودة الى تشكيلات المفاوضين وبالتالي تثير مثل هذه المزاعم الجوفاء حول عدم تعاون ايران مع الوكالة الدولية.

وشدد أن إيران اشترطت على أميركا في عودتها الى المفاوضات أصلاح نهجها والغاء الحظر ولا سبيل أمامها غير ذلك وعلى جميع البلدان الموقعة على الاتفاق النووي ادانة ممارسات اميركا.

ولفت إلى ان جميع الإطراف والبلدان الأعضاء في الوكالة الدولية الذرية تدرك تماما ان ايران لم تحد عن القانون في التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

التعليقات مغلقة.