الصحة العالمية تحذر من “عواقب وخيمة”

حذرت منظمة الصحة العالمية، من حدوث زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا، اعتماداً على خصائص “أوميكرون” وهو “ما ستكون له عواقب وخيمة”. 

وجاء في بيان للمنظمة، أن “أوميكرون لديه عدداً غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة”، موضحة، أن “تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون مرتفع للغاية وأن احتمال زيادة انتشار السلالة أوميكرون على المستوى العالمي مرتفع”. 

ودعت المنظمة،  194 دولة عضوا بها إلى “الإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد-19″، إلا أنها رجحت “إصابة المطعمين بلقاحات كورونا بالمتحور الجديد وإن كان بنسبة محدودة”. 

كما طالبت المنظمة في بيانها الدول الأعضاء بـ “الإبلاغ عن أول حالات وبؤر تفشي أوميكرون إضافة إلى استخدام نهج يستند إلى المخاطر لتعديل إجراءات السفر الدولي في الوقت المناسب”. 

وأوضحت المنظمة في بيانها، أن “هناك حاجة لمزيد من الأبحاث للوصول إلى فهم أفضل لاحتمال تغلب أوميكرون على اللقاحات والمناعة المكتسبة بعد الإصابة”، مبينة، أنه “ثمة قدر كبير من عدم اليقين إزاء قدرة أوميكرون على التغلب على جهاز المناعة”. 

وأكدت أنه “حتى الآن لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات مرتبطة بالمتحور الجديد أوميكرون”. 

التعليقات مغلقة.