عقوبة فريدة تطال لاعبين من بايرن ميونخ

فرضت إدارة نادي بايرن ميونخ الألماني عقوبة فريدة من نوعها، على لاعبي الفريق الذين رفضوا تلقي لقاح فيروس كورونا مؤخرا.
وكان عدد من لاعبي بايرن قد رفضوا تلقي لقاح كورونا، وأبرزهم جوشوا كيميتش لاعب الوسط، الذي أعلن موقفه بشكل علني عبر وسائل الإعلام.

الأسبوع الماضي شهد تعرض نيكلاس سوليه مدافع الفريق البافاري للإصابة بفيروس كورونا، مما زاد من الضغط الواقع على اللاعبين الذين لم يتلقوا اللقاح.

صحيفة “بيلد أم سونتاج” الألمانية، كشفت في تقرير لها أن بايرن عاقب اللاعبين الذين لم يتلقوا اللقاح بتخفيض رواتبهم وعلى رأسهم كيميتش.

وذكرت مصادر من داخل النادي للصحيفة، أن بايرن استدعى كيميتش و4 لاعبين آخرين، في الفريق ليخبرهم بأنهم سيتعرضون لخصم من الراتب بسبب عدم تلقي اللقاح.

وتضم قائمة لاعبي بايرن غير الملقحين كلا من جمال موسيالا وتشوبو موتينج وميشيل كوسانسي وسيرجي جنابري، بجانب كيميتش.

اللاعبون المذكورن خرجوا من فندق إقامة الفريق يوم الجمعة الماضي أثناء التحضير لمواجهة أوجسبورج في البوندسليجا والتي خسرها بايرن لاحقا بنتيجة 2-1، بسبب لوائح تنص على عدم وجود أشخاص في الفنادق والمطاعم داخل ألمانيا دون تلقيهم اللقاح.

التعليقات مغلقة.

وكالة العهد نيوز