وفاة وإنقاذ عشرات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

أعلن مشروع (Alarm Phone) الإنساني التابع لمنظمة (Watch The Med) غير الحكومية، وفاة عشرة أشخاص خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا.  

وقالت المنظمة إنه “تم إبلاغنا عن قارب مكتظ غادر الساحل الليبي، كان الضحايا على متنه إلى جانب 99 آخرين تم إنقاذهم من قبل سفينة “جيو بارينتس” التابعة لمنظمة أطباء بلا حدود، التي عندما وصلت إليهم على بعد حوالي 30 ميلا بحريا عن الساحل الليبي، لم يكن هناك ما يمكن فعله بالنسبة للضحايا الـ10″.  

وبينت أنه “عثر على الضحايا الـ10 على قاع القارب الخشبي المكتظ”، مؤكدة أن “حالات الوفاة كان يمكن تجنبها، مثل 1225 آخرين فقدوا حياتهم أثناء عبورهم البحر الأبيض المتوسط ​​منذ بداية العام”.  

من جهتها، قالت “أطباء بلا حدود”: “توفي الأشخاص العشرة اختناقا بعد 13 ساعة من السفر في عرض البحر. طريق وسط البحر الأبيض المتوسط ​​القاتلة. كيف يمكننا قبول ذلك في عام 2021؟”.  

وأضافت: “أصغر مهاجر على متن سفينة “جيو بارينتس”، طفل يبلغ من العمر 10 أشهر”، مبينة أنه “بعد عمليات الإنقاذ الأخيرة، هناك على متن سفينتنا 186 شخصا، بينهم العديد من النساء والأطفال الصغار، ويجب إيصالهم إلى ميناء أمان بأسرع وقت ممكن”.  

التعليقات مغلقة.

وكالة العهد نيوز