روسيا: لا نقوم بأي حشد مفرط لقواتنا على الحدود مع أوكرانيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن القيادة العسكرية لا تنفذ أي عمليات حشد مكثفة على الحدود مع أوكرانيا، متهمة الولايات المتحدة باتباع خطط غير مسؤولة للهيمنة في منطقة البحر الأسود.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الأربعاء، إلى أن تحركات العسكريين الروس تجري داخل أراضي بلادهم على خلاف عمليات القوات الأمريكية.

وأوضحت زاخاروفا: “لا يدور الحديث عن أي حشد مفرط للقوات والعتاد بالقرب من الأراضي الأوكرانية”.

وتابعت: “نود أن نأمل بوجود منطق سليم في واشنطن وبأنه سيتغلب على الخطط غير المسؤولة لتحقيق الهيمنة في البحر الأسود”.

وأعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، يوم 13 نوفمبر، أن روسيا حشدت نحو 100 ألف مقاتل على حدود أوكرانيا.

كما قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها تتابع التحركات العسكرية الروسية “المثيرة للمخاوف” قرب الحدود الأوكرانية.

وثمة توتر سياسي كبير يسود العلاقات الأوكرانية الروسية منذ أحداث 2014 في كييف التي أسفرت عن انقلاب في أوكرانيا في عملية اعتمدت بشكل كبير على القوى القومية المدعومة غربيا.

ومنذ ذلك الحين تشهد منطقة دونباس شرق أوكرانيا أزمة عسكرية سياسية، كما أسفرت تلك الأحداث عن توتر بالغ في شبه جزيرة القرم التي تقطنها أغلبية روسية ليتم في مارس 2014 إجراء استفتاء شعبي صوت لصالح عودة المنطقة إلى حضن روسيا.

وأكدت روسيا مرارا أنها لم تخطط أبدا لأي تدخل عسكري في الأراضي الأوكرانية، مشددة على حقها في حشد أي قوات عسكرية في أي مكان داخل أراضيها.

التعليقات مغلقة.

وكالة العهد نيوز