هل يمكن التنبؤ بالسكري قبل 19 عاماً من ظهوره؟

وفقاً لدراسة أجرتها جامعة لوند في السويد، يوجد بروتين في الدم يمكنه التنبؤ بمرض السكري، من النوع 2، قبل 19 عاماً من ظهور المرض.

وقال المؤلف الرئيسي للتحليل، أستاذ مشارك في الجامعة: “وجدنا أن المستويات المرتفعة من بروتين فوليستاتين المنتشر في الدم تنبأت بداء السكري من النوع الثاني قبل تسعة عشر عاماً من ظهور المرض، بغض النظر عن عوامل الخطر الأخرى المعروفة”.

وفوليستاتين هو بروتين يفرزه الكبد في المقام الأول ويشارك في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، ونظرت الدراسة في ما يحدث للجسم عندما تصبح كمية الفوليستاتين في الدورة الدموية عالية جدًا.

وباستخدام البيانات السريرية من دراسة السكري الألمانية في توبنغن وأبحاث بيولوجيا الخلية، وجد الباحثون أن فوليستاتين يعزز تكسير الدهون من الأنسجة الدهنية، ما يؤدي إلى زيادة تراكم الدهون في الكبد وهذا بدوره يزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي ومرض السكري من النوع الثاني.

وبالتالي، تُظهر الدراسة أن الفوليستاتين قد يصبح علامة حيوية مهمة للتنبؤ بمستقبل مرض السكري من النوع 2، كما أنه يقربنا خطوة أخرى من فهم الآليات الكامنة وراء المرض.

يشار إلى أن الباحثين راقبوا 5.3 آلاف شخص من السويد وبريطانيا وإيطاليا لمدة أربعة إلى 19 عاماً.

التعليقات مغلقة.

وكالة العهد نيوز