الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

احتجاجات الخضراء.. لاستعادة الاصوات المسروقة

منذ سنة واحدة
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
23 مشاهدة

تقرير سلام كريم / خاص

لطالما شاهدنا تظاهرات في عموم الشارع العراقي وفي كل مرة يكون احتجاج المواطنين فيه على سوء الخدمات، لكن البلاد شهدت في الآونة الاخيرة تظاهرات سلمية نددت بعمل مفوضية الانتخابات لما شابها من شبهات وعمليات تزوير وتدخل خارجي يحاول تسيير الامور لصالح جهات معينة.

وبعد سرقة اصوات الناخبين وتزوير النتائج خرج المواطنين السلميين الى المطالبة بحقوقهم المشروعة وهي ان يكون صوتهم الى من ارادوا لا الى ما اراده التدخل الخارجي وبعض الاطراف السياسية، حيث اصر الشعب على  الطعن بنتائج الانتخابات الأولية والخروج بتظاهرات سلمية تعبر عن رفضهم.

“العهد نيوز” كانت حاضرة بين المتظاهرين السلميين المعتصمين امام المنطقة الخضراء واجرت عدة مقابلات مع المعتصمين واعدت التقرير التالي:

يقول (ابو ايمن) احد المتظاهرين في حديث لـ”العهد نيوز”، ان المطالب الاساسية تتمثل بأنصاف الشعب واعطاء كل ذي حق حقة من اجل ان لا تسرق حقوق الشعب.

واضاف، ان “النتائج الانتخابية الاخيرة كانت مفضوحة  بأخطائها الى حد بعيد ولابد من وضع الحد لها وارجاع الامور الى نصابها”.

واشار الى “ان  هنالك تواطئ كبير من قبل الحكومة والتقاء بين المصالح مع الاجندات الخارجية والداخلية وعلى الشعب النفور  وقول كلمته الفاصلة لان في حال استمرار الامور على هذه الشاكلة  سوف يباع العراق  جملة وتفصيلا”.

وتابع “في حال عدم تحقيق المطالب التي خرج من اجلها المواطنين سيكون هنالك تصعيد كبير تنديدا لما حصل في عمل المفوضية”.

ومع استمرار التظاهرات منذ اعلان المفوضية النتائج الى الان شارك الكثير  من عناصر القوات الامنية لحماية المتظاهرين وتأمينهم والتأكيد على الطابع السلمي بين المتظاهرين وابعاد كل من يريد المساس بهم.

ويقول “سيد محسن” وهو احد اعضاء الهيئة التنسيقية للتظاهرات في حديث لـ”العهد نيوز ” ان ” الدور الامني مهم جدا في المحافظة ع سلمية التظاهرات فيما اشار الى  الوحدة والتلاحم بين عناصر القوات الامنية  والمحتجين.

ويضيف محسن، ان ” القوات الامنية ساندت وساعدت المواطنين في جميع وسائل المساعدة وهنالك توافق كبير بين المواطنين والقوات الامنية”.

واكد، ان “روح الاخوة والتلاحم تواجدت بشكل كبير بين الطرفين وساهمت في الحفاظ على سلمية التظاهرات الحالية”.

هذا ووجه الامين العام لحركة عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، امس الاربعاء، شكره الى المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة عبر التظاهر الحضاري المنضبط اضافة الى القوات الامنية البطلة.

وقال سماحته في تغريدة على منصة تويتر اطلعت عليها “العهد نيوز” ما نصه “بسم الله الرحمن الرحيم ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)

أتقدّمُ بالشكر الجزيل والثناء الجميل إلى الأحبة المتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة عبر التظاهر الحضاريّ المنضبط، الذي عكس الصورةَ الحقيقيةَ للمواطن العراقيّ الأصيل المحافظ على المصالح العامة والخاصة، والذي يحترمُ هيبة الدولة والقوات الأمنية الشجاعة، كما أُقدّم شكري وامتناني لقواتنا الأمنية البطلة، الملتزمة بأعلى معايير حُبّ الوطن وخدمة المواطن، والتي تجلّت بخدمتهم وتعاونهم وحفاظهم على أمن وسلامة إخوتهم المتظاهرين، كما نُؤكّد على الجميع الاستمرارَ في رسم هذه اللوحة الرائعة التي جسّدت الواقع الفعليّ لأبناء العراق الشرفاء، وعدم السماح للمندسّين والمخرّبين بتشويهها أبدًا.

هذا ونصب الآلاف من المتظاهرين خيامهم امام المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد وذلك اعتراضا على نتائج الانتخابات وشعورهم بان اصواتهم قد تم سرقتها وعليه فان مطلبهم الأساسي هو العد والفرز اليدوي.