الكريطي: الخروقات الأمنية ترتبط بجولات الحوار بين بغداد وواشنطن

قال القيادي في الحشد الشعبي قاسم الكريطي، السبت، إن المناطق التي شهدت خروقات أمنية هي حدودية مع محافظة بابل.

وذكر الكريطي في حديث لقناة العهد: ان “القوات الأمنية والحشد بدؤوا بوضع كاميرات حرارية في منطقة الخنافسة لكشف العناصر الإرهابية وأعادوا الانتشار الأمني في المنطقة وغيرها للسيطرة عليها”.

وأضاف، ان “الخروقات الأمنية ترتبط بجولات الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن، مبينا ان المناطق الصحراوية لا تحتاج إلى القوات الأجنبية بل للطائرات المسيرة لتأمينها من الإرهاب”.

وأوضح الكريطي، ان “الحشد الشعبي مساند للقوات الأمنية وباقي القطعات لتكثيف الجهود من اجل تأمين الزيارة الأربعينية”.

التعليقات مغلقة.