الحسيني: أبواب آمرلي كانت موصدةً بوجه المارقين لأن عيونَ الشهداء لم تغمض لحظة


أكد الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله، جعفر الحسيني، الأربعاء، إن أبواب آمرلي كانت موصدةً بوجه المارقين لأن عيونَ الشهداء لم تغمض لحظة.

‏وقال الحسيني في تغريدة على تويتر تابعتها “العهد نيوز”، ما نصها: “آمرلي.. تستجيبُ الذاكرةُ لحصاركِ الممزق بثباتِ من حطّ رحالَه حيث ناديتِ.. لم يغتصبكِ أحد، كلّ ما في الأمر أنهم لم يفلحوا في اختراق الشرفِ الواقفِ على حدود ترابك،  ابوابُكِ كانت موصدةً بوجه المارقين، لأن عيونَ الشهداء لم تغمض لحظة”.

التعليقات مغلقة.