الاعصار (أيدا) يلحق أضراراً كارثية بلويزيانا

بدأ سكان لويزيانا بتقييم حجم الأضرار الناجمة عن مرور الإعصار أيدا التي وصفها حاكمها بأنها كارثية مع انقطاع التيار الكهربائي وغمر المياه الشوارع وانتزاع أسقف منازل.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أن وكالة إدارة الكوارث الأميركية أرسلت بدعم من الحرس الوطني أكثر من 5200 شخص لمساعدة المنكوبين.

وفي مدينة لابلاس غرب نيو أورلينز التي ضربها الإعصار بقوة، شرع أفراد من الحرس الوطني في إنقاذ السكان الذين حاصرتهم المياه طوال اليوم، بمؤازرة عدة مروحيات وشاحنات وقوارب.

وكانت الأضرار محدودة بشكل أكبر في المركز التاريخي لنيو أورلينز، أكبر مدن لويزيانا، حيث نزل بعض السكان إلى الشارع متحدين أوامر السلطات بالبقاء في المنازل امام مخاطر تشكل سيول مفاجئة أو التعرض لصعق كهربائي.

وتقدر شركات التأمين أن الإعصار أيدا تسبب بأضرار تتراوح بين 15 و20 مليون دولار، وفقًا للتقديرات الأولية.

بعد أن تم تخفيض تصنيفه إلى منخفض استوائي مساء الاثنين، كان الإعصار فوق المسيسيبي، إحدى أفقر الولايات في البلاد والمهددة بأمطار غزيرة.

التعليقات مغلقة.