هكذا يعامل الاحتلال الفلسطينيون في يوم القدس العالمي

قال احد اعضاء الطواقم الطبية الفلسطينية التي تسهل عبور المصلين الى المسجد الاقصى ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يعامل المصلين بهدوء أمام الكاميرات لكنه بعيد عن الكاميرات يعاملهم بوحشية.
وخلال التغطية الخاصة عبر قناة العالم الإخبارية من استوديوهات طهران بمناسبة يوم القدس العالمي وقال اعضاء الطواقم الطبية ان المصلين الفلسطينيين يتوافدون بكثرة الى المسجد الاقصى لاحياء يوم القدس العالمي لكن هناك اجراءات مشددة من قبل الاحتلال واعتداءات متواصلة.
وأضافوا ان جيش الاحتلال يمنع وصول الفلسطنيين حتى كبار السن منهم الى الاقصى، في محاولة منهم لعرقلة احياء يوم القدس العالمي.مؤكدين ان كبار السن يتعرضون للاغماء وان حالتهم الصحية تتدهور نتيجة الضغوط النفسية والممارسات التعسفية.

التعليقات مغلقة.