حقوق الإنسان النيابية: فاجعة ابن الخطيب تستدعي تحركاً عاجلاً لترميم المستشفيات

أفصحت لجنة حقوق الإنسان النيابية، اليوم الثلاثاء، عن أن فاجعة ابن الخطيب تستدعي تحركاً عاجلاً لترميم المستشفيات.
وقال رئيس اللجنة أرشد الصالحي: إن “فاجعة مستشفى ابن الخطيب تستدعي تحركاً عاجلاً لترميم المستشفيات”، مبيناً أن “تقرير لجنة الصحة النيابية، حول الحادث يعد بدائياً وضعيفاً”.
وأوضح أن “مستشفى ابن الخطيب تم بناؤه منذ الخمسينيات وكان من الخطأ تحويله الى مصحة لكورونا، ومن الصواب إعداد مستشفيات خاصة وانشاء خزان أوكسجين مركزي فيه”.
وأضاف أن “وضع قناني الأوكسجين بالقرب من المرضى يعد بمثابة قنبلة موقوتة”، لافتاً الى أن “مجلس النواب وخلال جلسته التي عقدها لمناقشة هذه الفاجعة ألزم مجلس الوزراء بتوجيه وزارة المالية الى ترميم المستشفيات المهملة”.
ودعا الصالحي “شبكة الإعلام العراقي، بتخصيص أوقات تعريفية بكيفية استخدام أسطوانات الغاز وتفاصيل تمريض المصابين بكورونا منزلياً”.

التعليقات مغلقة.