في أشارة للتضييق الحكومي.. الصميدعي مغرداً: لن اقبل ان يحكمني الصمت

قال السياسي والصحفي العراقي ابراهيم الصميدعي، الاثنين، ان الصمت اقسى من الرصاصة واقسى من الدخانية.

وكتب الصميدعي تدوينة على تويتر تابعتها “العهد نيوز”، “لا اعتقد انني ساقبل ان يحكم علي بالصمت حتى الموت ، حينها ستكون الحياة موتا باردا مثل حياة بعير”.

واعتبر مراقبون، ان تغريدة الصميدعي هذه، تاتي بسبب التضييق الذي يمارس عليه من قبل الحكومة بعد اعتقاله في وقت سابق بسبب نقده للسلطة.

وبين المراقبون، ان الصميدعي يواجه ضغوط بعدم التعرض للسلطة وحكامها، بل يتعرض لتضييق شديد من قبل الحكومة.

التعليقات مغلقة.