برلماني منتقدا الحكومة: تقف موقف المتفرج من شركات الهاتف النقال الأغلى عالميا

أكد النائب عادل المحلاوي، اليوم الأحد، أن عدم اتخاذ إجراءات حازمة بحق شركات الهاتف النقال جاء نتيجة انغماس هذه الشركات بمفاصل الدولة، فيما دعا الى تأسيس شركة اتصال وطنية ومنحها الرخصة الرسمية لتنافس الشركات التي لم تعد خدمة المواطن اساس عملها في العراق.
وقال المحلاوي في بيان تلقت “العهد نيوز”، نسخة منه، إنه “في خضم الفشل المتراكم في إدارة الدولة، منذ عام ٢٠٠٣، وحتى الان بجميع المجالات والتي تحمل المواطن نتيجتها اسوأ المعاناة الكارثية، تقف الحكومة في موقف المتفرج تجاه بعض القضايا الهامة للمواطن العراقي، ومنها استمرار شركات الهاتف النقال بتقديم اسوء الخدمات وباسعار ربما هي الاعلى في العالم ، بالاضافة الى تسويف هذه الشركات دفع ديونها المترتبة عليها للدولة”.
وأضاف أن “هنالك انغماسا من قبل هذه الشركات في مفاصل الطبقة السياسية، مما جعلها عاجزة عن اتخاذ اجراءات حازمة بالتعامل مع هذه الشركات، سواء بتحسين خدماتها المقدمة، او بشأن تسديدها للمستحقات المترتبة عليها”.
وشدد على أن “استمرار التغاضي عن هذا الموضوع سيزيد من السخط الشعبي على الاداء الحكومي، وعلى ممثلي الشعب العراقي”، داعيا “الحكومة الى الاسراع بمعالجة هذا الملف وتفعيل فرصة تاسيس شركة هاتف نقال وطنية ومنحها الرخصة لكي تنافس هذه الشركات التي لا يبدو انها مهتمة في تحسين الخدمات التي تقدمها”.

التعليقات مغلقة.