الذكاء الاصطناعي يكتشف كورونا من خلال السعال

طور باحثو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ذكاءً اصطناعيًا يمكنه التعرف على السعال القسري من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، حتى لو كانوا دون أعراض.

وتم تصميم نماذج الذكاء الاصطناعي للكشف عن حالات، مثل: الالتهاب الرئوي والربو والأمراض العصبية والعضلية، وكلها تغير طريقة سعال الشخص بطرق مختلفة.

وطور الباحثون عددًا كبيرًا من الشبكات العصبونية التي يمكنها تمييز التغييرات الطفيفة التي تشير إلى تأثيرات فيروس كورونا الجديد.

وتكتشف إحدى الشبكات العصبونية الأصوات المرتبطة بقوة الصوت، وتستمع شبكة أخرى إلى المشاعر العاطفية التي تعكس تدهورًا عصبيًا، مثل: زيادة الإحباط أو ردود الفعل الباردة.

وفي الوقت نفسه، تقوم شبكة ثالثة بقياس التغيرات في أداء الجهاز التنفسي والرئة.

واستخدم الباحثون خوارزمية تتحقق من التدهور العضلي (أي السعال الأضعف) وتوفر صورة أكثر اكتمالاً عن صحة الشخص.

التعليقات مغلقة.