العهد الجديد يكشف عن اعتقالات سعودية جديدة في صفوف أقارب سعد الجبري

كشف حساب “العهد الجديد” عن حملة اعتقالات جديدة في السعودية استهدفت أقارب المسؤول الأمني السعودي السابق “سعد الجبري”.
وقال الحساب السعودي الشهير في تغريدة على “تويتر”: “بن سلمان يشن حملة اعتقالات جديدة ضد أقرباء وزير الدولة السابق سعد الجبري”.
وفي وقت سابق، طالب “خالد” نجل “سعد الجبري”، الحكومة السعودية بتقديم دليل على أن شقيقه “عمر” وشقيقته “سارة” المحتجزين ما زالا على قيد الحياة، واصفاً القضية بأنها “كابوس مستمر”.
وقال “خالد” (36 عاما)، وهو طبيب يقيم حاليا في كندا، لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، إن “أشقائي الاثنين محتجزين حاليا لدى الحكومة السعودية كرهائن، ولا نعرف ما إذا كانوا أحياء أم أموات”.
وأقام “الجبري” دعوى في أمريكا ضد ولي العهد السعودي، تتهمه بتشكيل فريق لترتيب قتل “الجبري” خلال إقامته في مدينة بوسطن الأمريكية عام 2017، ومحاولته على مدى أشهر نشر عملاء سريين في الولايات المتحدة في محاولة لتعقب مكان الضابط السابق، وتطالبه بتعويضات.
وعندما فشلت تلك المحاولات أرسل “بن سلمان” فريقا آخر لاغتيال “الجبري” في كندا، بعد أسبوعين فقط من اغتيال الصحفي “جمال خاشقجي”، حسب الدعوى، التي تضمنت أوراقها نص رسالة من ولي العهد السعودي يطلب فيها من ضابط المخابرات السعودي السابق العودة للمملكة خلال 24 ساعة وإلا سيقتل.
وتقول الدعوى إن استهداف “بن سلمان” لـ”الجبري” يعود إلى اعتقاد ولي العهد السعودي بأن علاقات الضابط السعودي السابق الوثيقة مع مجتمع الاستخبارات الأمريكي تقف في طريقه لتعزيز النفوذ والسلطة بين المسؤولين في واشنطن.
وحسب مستندات الدعوى، فإن “الجبري” علم من أصدقائه الأمريكيين بوجود تهديدات ذات مصداقية جعلته يخشى على سلامته ويفر من المملكة. انتهى2

التعليقات مغلقة.