محللون: السلوك التركي في المتوسط يتعلق بالهيمنة وليس بالغاز

يرى محللون يونانيون أن إصرار تركيا على المضي قدما بخطة تثير جدلا للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط، يتعلق في الحقيقة بالهيمنة الإقليمية، وذلك في اليوم الثاني من عمليات استشكاف بدأتها سفينة تركية.

واندلع الخلاف عندما أرسلت أنقرة سفينة التنقيب “عروج ريس” قبالة سواحل جزيرة كاستيلوريزو، التي تتنازع تركيا واليونان الحقوق البحرية فيها.

وحددت البحرية اليونانية الثلاثاء موقع السفينة إلى جنوب شرق جزيرة كريت، ترافقها فرقاطة تركية وتراقبها سفن حربية يونانية.

وقال المدير التنفيذي لمعهد العلاقات الدولية كونستانتينوس فيليس لموقع ليبرال اليوناني الإخباري “لا أحد يعتقد أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أرسل سفينة إلى هذه المنطقة للبحث عن المحروقات. إنه مهتم برفع علمه، (الادلاء) ببيان سياسي”.

وقال استاذ القانون الدولي انغيلوس سيريغوس، وهو حاليا مشرع في الحكومة، لتلفزيون سكاي إن “تركيا تريد أن تظهر أنها القوة المهيمنة في شرق المتوسط”.

التعليقات مغلقة.