بعد ارتكابه جريمة قتل فلويد.. زوجة الشرطي تطلب الطلاق

طلبت زوجة الشرطي الذي قتل المواطن الأمريكي الأسود “جورج فلويد” في مدينة مينيابوليس، الأسبوع الماضي، الطلاق.
جاء الإعلان عن خطوات “بيكلر شوفان” بعد ساعات من توقيف زوجها “ديريك شوفان”، وتوجيه اتهامات له بالقتل من الدرجة الثالثة، وفق وسائل إعلام أمريكية.
وقال محامي “بيكلر “، امس الجمعة، إنها تسعى إلى “فسخ الزواج”.
وتضامنت “بيكلر” مع “فلويد”، وقالت إنها متعاطفة مع عائلته وأحبائه.
و”بيكلر” ليس لديها أي أطفال من زوجها الشرطي.
وقُتل “فلويد” بعد أن وضع الشرطي “شوفان” ركبته على رقبته لدقائق، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا؛ ما أدى لاختناقه.
وتسبب الحادث، الذي تم تصويره في مقطع فيديو شهد انتشارا واسعا على شبكة الإنترنت، في اشتباكات وأعمال عنف في مدينة مينيابوليس؛ الأمر الذي دفع إلى نشر قوات من الحرس الوطني لمساعدة الشرطة المحلية في احتواء الاشتباكات وأعمال العنف والحرائق.
وتحولت الاحتجاجات التي بدأت منذ 3 أيام، إلى أعمال عنف شملت أنحاء عدة من ولاية مينيسوتا.انتهى2

التعليقات مغلقة.