أحداث شغب بسجن ارجنتيني للمطالبة بإجراءات صحية للوقاية من “كورونا”

تمرد عشرات السجناء في سجن بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس أمس الجمعة، مطالبين بإجراءات صحية عاجلة، بعد التأكد من إصابة أحد المشرفين على السجن بفيروس كورونا.

واقتحمت الشرطة سجن “فيلا ديفوتو” الذي يضم نحو 2200 نزيل، فيما سمع دوي انفجارات داخله.

وتمكنت مجموعة سجناء من الصعود إلى سطح المبنى وحرق عدد من الفرشات ورمي أغراض على حراس الأمن الذين حاولوا صدهم.

ويطالب السجناء بحضور قاض للاستماع إلى قضيتهم وبإجراءات صحية عاجلة بعدما تأكدت إصابة أحد المشرفين على السجن بكوفيد-19.

التعليقات مغلقة.