أمام ذوي المتوفين بكورونا.. الحشد الشعبي يطلق مبادرة لفتح مقبرة وادي السلام الجديدة

العهد نيوز- بغداد

أطلق الحشد الشعبي، اليوم الخميس، مبادرة لفتح أبواب مقبرة وادي السلام، امام ذوي المتوفين بفيروس كورونا المستجد.

وذكر اعلام الحشد في بيان تلقت “العهد نيوز”  نسخة منه، أن “آمر اللواء الثاني بالحشد الشعبي الشيخ طاهر الخاقاني، استقبل، اليوم، محافظ النجف اثناء زيارته الى مقبرة وادي السلام الجديدة وبعد جولة شملت المغتسل والمصلى واماكن التعفير، قام المحافظ والخاقاني بوضع باقات الزهور على قبور المتوفين بجائحة كورونا الوبائي وقراءة سورة الفاتحة”.

وأضاف البيان، أنه “تم الاعلان عن مبادرة لفتح أبواب المقبرة امام ذوي المتوفين لزيارة ذويهم بالتنسيق مع الفرفة”.

وأعرب محافظ النجف، عن “شكره وتقديره للخاقاني والى جميع المجاهدين الذين بادروا بالتطوع لتولي عملية استقبال جثامين المتوفين وأداء جميع مراسيم الدفن وفق الشريعة الإسلامية”، مشيرا إلى أن “هذه المبادرة تحسب للواء الثاني بعد أن كان هناك عجز وهاجس كبير من ذوي المتوفين”.

وأشاد الياسري، بـ”حُسن التنظيم والدفن بطريقة نموذجية ولائقة بالإضافة لوجود كل ما تحتاجه المقابر من مرافق وتجهيزات من مكان للتغسيل والتكفين والمعدات الخاصة بالتعفير والتعقيم متوفرة والسرعة ببناء القبور ووضع العلامات الدالة والأسماء بما يسهل وصول ذوي المتوفين أثناء زيارتهم للمقبرة”.

من جانبه، قال الخاقاني، إن “المحافظ الذي هو رئيس اللجنة الأمنية وخلية الأزمة عودنا دائما على أن تكون له بصمة في كل عمل يقوم به اللواء الثاني وأن لهذه الزيارة اليوم أثر كبير وتحفيز في نفوس وهمة هؤلاء الابطال القائمين على هذا البرنامج، الذين يرابطون في المقبرة يستقبلون هذه الجثامين ويتحملون هذه المسؤولية والمخاطر”.

وأضاف، أن “اللواء الثاني جزء لا يتجزء من هذه المحافظة المقدسة وقد قطعنا عهدا على أنفسنا أن لا يصدر منا ما يسبب او ما يخالف النظام وأن نسير وفق القانون امتثالا لأوامر المرجعية الدينية المباركة المتمثلة بامام الامة السيد علي السيستاني (دام ظله) من خلال وصاياه التي يوصي بها المقاتلين أن يلتزموا في ساحات السلم والحرب ونحن في النجف الاشرف علينا أن نقدم الخدمة لأهالي المحافظة بالإضافة لحماية أمنها جنبا الى جنب مع القوات الأمنية”.انتهى

التعليقات مغلقة.