دواء استخدم ضد “إيبولا” يثبت فاعليته ضد كورونا المستجد

أظهرت تجارب أجراها فريق من العلماء على دواء مخصص لعلاج الإيبولا فاعليته على حالات خطرة لمرضى فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد – 19).

ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة “نيوإنغلند” الطبية فإن دواء الإيبولا التجريبي “ريمديسيفير” أثبت فاعليته على ثلثي المجموعة التي خضعت لاختبار العلاج، والتي بلغ عددها 53 مريضا نقلوا إلى مستشفيات بعد ظهور أعراض شديدة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تحسنت حالة 36 مريضا بعد تلقي الدواء.

وأكدت الدراسة أن الدواء فعال في علاج الحالات الخطرة من فيروس كورونا المستجد إلا أن الأمر بحاجة إلى المزيد من التجارب السريرية للخروج باستنتاج نهائي عن فاعلية الدواء في ظل عدم وجود بيانات كافية عن كمية الفيروسات التي كان يحملها المرضى الذين شاركوا في الدراسة.

يذكر أن دواء الإيبولا التجريبي “ريمديسيفير” يجري تطويره حاليا من قبل شركة أمريكية وقد بدأت بعض الدول من بينها اليابان والصين بالفعل استخدام الدواء كعلاج محتمل لمرض كوفيد-19 من منطلق إنساني.

التعليقات مغلقة.