ما الذي يمنع امريكا من محاربة الصين؟

ماجد الشويلي

  • نشأت الولايات المتحدة الامريكية على اساس انها اسرائيل الكبرى أو ارض الميعاد وقد كانت رحلة المهاجرين الاوائل من بطش الملك البريطاني محاكية لهجرة بني اسرائيل الفارين من بطش فرعون الى القدس
  • أن الكنيسة البروتستانتية هي المسيطرة على نظام الحكم في امريكا وهي ذات جذور يهودية غرسها مارتين لوثر ورعاها حتى اثمرت واينعت القس جون يلسن ديربي
    *أيدلوجية الهيمنة على العالم هي في الاصل عقيدة يهودية تمكنت فيها الماسونية العالمية من توظيف امكانيات الولايات المتحدة لتحقيقها على أن تبقى ادارتها باياد يهودية
    *الحروب العالمية التي خاضتها امريكا كانت بواعز يهودي لتعزيز هيمنة امريكا على العالم
  • يعتقد المحافظون الجدد (شهود يهوى) أن خوضهم لحرب عالمية ثالثة مع الصين غير مضمون النتائج وقد ينتهي بفقدانهم الهيمنة على العالم
    *كما انهم يعتقدون بان الصين لاتشكل لهم تهديدا عقائديا فالحرب معهم اذا ليست أولويةواما بالنسبة للتهديد الاقتصادي فانه لايشكل تحديا وجوديا مادامت عائلة روتشيلد تحتكر الذهب واسرة روكفيلر تتحكم بمبيعات النفط
    *إيمان اليهود بان المعركة الحاسمة في الاساس تجري على حدود فلسطين مع المسلمين وهي معركة (هرمجدون)
    وهذا مايحكيه سفر الرؤيا (رؤيا يوحنا)
    وانجيل (سكوفيلد)
    وليست مع الصين
    *عجز الولايات المتحدة عن تشكيل تحالف قوي يمكن له أن يضاهي التحالف الذي سيقف مع الصين فيما لو اندلعت الحرب بينهما
  • وهذا مايرجح لدينا احتمالية قيام ترامب بشن حرب بايلوجية على الصين باعتبارها اقل كلفة ويمكن لها ان تؤخر تربع الصين على عرش العالم
    *عجز الولايات المتحدة واسرائيل عن جر ايران الى حرب مباشرة مع اسرائيل أربك المخطط اليهودي الذي كانت تامل من خلاله تأليب العالم ضد ايران وتشكيل حلف دولي لمقاتلتها على غرار الحلف الذي شكلته امريكا لاخراج العراق من الكويت
    *القدرات العسكرية التي اظهرتها ايران فاجات امريكا خاصة بعد اسقاطها لطائرة التجسس الاكثر تطورا في العالم
    إم كيو 4 سي ترايتون”
    *ترى الولايات المتحدة انها لو حاربت ايران هنا فان ولاياتها ستكون في مأمن من الصواريخ الايرانية على العكس من صواريخ الصين النووية
    *مامن خطوة تتخذها امريكا الا وتحسب فيها الف حساب لامن اسرائيل وهو الامر الذي يعيق شنها حربا على ايران لانها تدرك جيدا بان أسرائيل ستكون في مهب الريح
  • يبقى السؤال الاخير هل فعلا ستندلع معركة هرمجدون ام لا ؟
    يبدو أن تنامي قدرات الجمهورية الاسلامية ومحور المقاومة وتيقن الاسرائيليين بان الحماية الامريكية لن تجعلهم في مأمن من ايران وحلفائها فيما لو اندلعت الحرب ارغمها على تاجيلها وسيرغمها نهاية المطاف على انتزاع فكرة معركة هرمجدون من رأسها حتى ولو خالفت عقيدتها التلمودية.

التعليقات مغلقة.