السبت - 10 ديسمبر 2022

من زمن البعث..حديث فاضل البراك

منذ 3 سنوات
السبت - 10 ديسمبر 2022
7 مشاهدة

محمد صادق الهاشمي

دخل فاضل البراك الى الشعبة الخامسة في ((حي النضال ) عام 1982 وطلب من رائد عامر وحذيفة ان ياتوه بعدد من المعتقلين واخذ يطرح عليهم الاسئلة التالية :

 لماذا تدعون في دعاء الافتتاح : اللهم انا نرغب  اليك في دولة كريمة ؟.

هل لديكم سعي لإقامة دولة غير دولة حزب البعث القائمة ؟.

من الذي وضع هذا الدعاء الذي يثقفكم على اقامة الدولة، وهذا فكر سياسي ؟.

هل لديكم تصور عن الدولة التي تريدونها وتدعون لها؟، وماهي ايدولوجيتها ونظامها السياسي والاقتصادي ؟.

هل هو مجرد دعاء ام انكم الان تسعون له، والذين غرروا بكم هم يدفعونكم لإقامة دولتكم باسقاط الدولة القائمة ؟.

ما هي صفات وخصائص دولتكم في نظامكم السياسي ؟.

وهل تجربة ايران والخميني  هي احد مصاديق هذا الدعاء ؟.

كان الحضور كل من الشيخ عبد الجبار الساعدي، والسيد طالب مدرس احياء من كربلاء، والدكتور علي العبيدي، وعادل طعان من الناصرية، والسيد هادي الشوكي .

الذي اريد ان اقوله : ان البراك كان مدير الامن العام في زمن صدام قبل ان يقتله صدام وكان يولف الكتب ضد الفكر السياسي الشيعي وهو من الف كتاب : المدارس اليهودية والفارسية في العراق . ويقصد الحوزات,  وفيه هاجم الشيعة وقال : انهم يهود يرجع فكرهم السياسي الى اليهودي عبدالله بن سباء (( عبد الله بن سباء رجل مختلق وناقش هذا السيد العسكري في كتاب : مئة وخمسون صحابي مختلق )).

الامر الذي اريد طرحه لماذا عدونا يفكر بعمق فينا، ومنذ زمن مبكر ونحن لا نفكر بذات العمق

وهذا هو الخلل القائم اليوم؟