غدا ثورة العشرين الثانية

حافظ آل بشارة

غدا تنطلق التظاهرة المليونية المطالبة برحيل القوات الأمريكبة من العراق ، هذه التظاهرة حق تقره القوانين الدولية ، القوات الامريكية موجودة في العراق بلا اذن خاصة وان مهمتها المزعومة انتهت بهزيمة داعش ، ولا يوجد اتفاق يبرر وجودها . لكن الامريكيين وسعوا وجودهم العسكري بلا اذن حتى اصبح عدد قواعدهم في العراق السرية منها والعلنية اكثر من عشرين قاعدة ، واصبحت قواتهم تشكل خطرا حياتيا وانتهاكا سياديا للعراق لأنهم :

١- القوات الامريكية ارتكبت جريمة اغتيال قائدي التحرير الفريق سليماني والحاج ابو مهدي المهندس وكوكبة من المجاهدين ، وهو اعلان حرب واضح يجب الرد عليه .

٢- كرروا ضرب مواقع القوات المسلحة العراقية ومعسكرات الحشد الشعبي ويدعون احيانا انها قوات ايرانية !!! وهو اصرار على اعلان الحرب على العراق بكل استهانة .

٣- يساعدون فلول عصابات داعش على التسلل الى العراق عبر الحدود السورية علنا ، وينقلونهم من مكان الى آخر داخل العراق بطائراتهم ويخططون لاحياء عصابات داعش .

٤- يعد وجودهم العسكري داعما لتدخلهم السياسي بشؤون العراق من خلال سفارتهم الملغومة بالمخابرات والراعية للتحريض والتخريب الاعلامي والسياسي في العراق .

٥- القوات الامريكية احتلال عسكري يجعل العراق في نظر دول العالم بلدا منقوص السيادة ولا يمكن التعاون معه اقتصاديا او امنيا مما يؤدي الى عزلته عن العالم .

عملية اخراج القوات الامريكية من العراق عملية متكاملة بدأت بقرار نيابي وتكليف حكومي وغدا يتم تتويجها بمليونية ثورة العشرين الثانية التي هي تعبير عن قرار الشعب المباشر ، الشعب العراقي في تظاهرته يتعامل مع دولة محاربة ، وعندما يستنفد وسائله الدبلوماسية والتفاوضية في اجلاء قواتهم ولا يستجيبون فهو مستعد لاتخاذ خيار الكفاح المسلح ، وهو حق يكفله ميثاق الامم المتحدة .

التعليقات مغلقة.