خلاف مع بيكهام يسهل مهمة البايرن نحو ساني

العهد نيوز- متابعة

الإعلان عن فسخ نجم المنتخب الألماني ليروي ساني عقده مع وكالة النجم الإنجليزي المعتزل ديفيد بيكهام لتسويق اللاعبين، عزز طموح بايرن ميونخ في الحصول على خدماته، كيف ذلك؟!

الحصول على خدمات مهاجم مانشستر سيتي من الأهداف البعيدة التي سطرها فريق بايرن ميونخ، لكنه وإلى غاية اللحظة كان يصطدم بايرن ميونخ بالكثير من العراقيل.

الخطوة التي قام بها لاعب المنتخب الألماني الآن والمتمثلة في فسخ العقد المبرم بينه وبين وكالة تسويق اللاعبين المملوكة من قبل ديفيد بكهام، أعادت الأمل لبايرن في الحصول على ساني الصيف المقبل.

وكان موقع “شبورت 1” الألماني أول من أشاع الخبر، كاشفًا أن الشركة تولت إدارة أعمال ساني 6 أشهر فقط، مرجحًا أن هذه الخطوة قام بها ساني خصيصًا للرحيل من مانشستر سيتي إلى بايرن.

وكان ليروي ساني بالفعل على مشارف الرحيل إلى ميونخ، لولا الإصابة التي تعرض لها والتي أبعدته عن الملاعب لأسابيع طويلة.

وخرج حسن صالح حميديتش مدير الكرة بالنادي البافاري، عقب مفاوضات جرت وراء الكواليس إلى الإعلام،  معلنًا وجود خلافات حول الأمر وعن نزاع حاصل بين اللاعب وإدارة أعماله.

الملفت أن اللاعب البالغ من العمر 24 عامًا، تعاقد الآن مع شركة آخرى وهذه الشركة هي ذاتها التي تدير أعمال المدافع البافاري جيروم بواتينج.

ويقول موقع “بيلد”، إن بايرن بدأ بالفعل محادثات مع مدير أعمال ساني الجديد فالي رمضاني، والمعروف من الشخصيات النافذة في سوق الانتقالات الأوروبية وليس في البوندسليجا فحسب.

وردًا على تقرير “بيلد” هذا ظهرت تقارير موازية، نقلت عن مصادر مقربة من شركة فالي رمضاني أن “انتقال ساني إلى ميونخ ليس أكيدًا” بل أن المفاوضات عادت إلى مربعها الأول.

يذكر أن بايرن ميونخ بحاجة شديدة إلى تعزيز صفوفه في خط الهجوم، وساني مطروح منذ مدة كخيار “أمثل”.

وانتقل ساني في صيف 2016 إلى مانشستر سيتي قادمًا من شالكه بموجب صفقة بقيمة 30 مليون يورو، وعقده الحالي مع النادي الإنجليزي يتضمن شرطا جزائيا لا يقل عن 50 مليون يورو.انتهى/6

التعليقات مغلقة.