الداخلية: الوضع تحت السيطرة وفتحنا جميع الطرق

العهد نيوز – العراق

كشف الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء خالد المحنا، عن الوضع الأمني في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات بعد انتهاء “مهلة الناصرية”، التي هدد المتظاهرون بعدها بالتصعيد إذا لم تتحقق مطالبهم.

وقال المحنا في حديث صحفي، تابعته “العهد نيوز”، اليوم الاثنين، إن “الوضع الأمني في العاصمة بغداد مسيطرٌ عليه، ولم تشهد الطرق أي قطع أو إغلاق”.

وأضاف، أن “بعض المجموعات حاولت قطع الطريق السريع محمد القاسم وعدد من الطرق الأخرى، لكن القوات الأمنية تدخلت لإعادة فتحها ومنع عرقلة السير فيها”.

ولفت إلى أن “حركة المارة والسير طبيعية وبدت فيها انسيابية كبيرة”.

وأكد المحنا: “توقعنا عدم حصول غلق للطرق أو إرباك للوضع الأمني في العاصمة بغداد”، مبيناً أن “القوات الأمنية ليس لديها مخاوف أو تحذيرات مستقبلية نظراً لجهوزيتها”.

وأضاف، أن “وزارة الداخلية لم تتعامل لغاية مع مهلة الناصرية بشكل جدي”، لافتاً إلى أن “القوات الأمنية تعمل بنفس السياقات والواجبات المتعارف عليها، وهي تطبيق القانون والنظام في كل زمان ومكان، مع التمتع بالجهوزية لفرض القانون وعدم السماح بالإخلال بالأمن”.

وأوضح المحنا أن “الطرق الرئيسة والشوارع العامة ستكون طبيعية ، ولن تحصل أية قطوعات لها”، مشيراً إلى أن “الاحتجاجات ستكون طبيعية، ولن تختلف عن سابقاتها، ولن يحصل أكثر مما حصل سابقا”.

التعليقات مغلقة.