بيان روسي حول نتائج محادثات ليبيا وتوضيح لموقف حفتر

العهد نيوز- متابعة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن أهم نتائج المحادثات حول ليبيا التي استضافتها موسكو، أمس الاثنين، هي موافقة طرفي النزاع على تمديد وقف الأعمال القتالية في البلاد دون سقف زمني محدد.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، اليوم الثلاثاء: “النتيجة الأهم للقاء هي توصل الطرفين المتنازعين إلى اتفاق مبدئي على دعم وتمديد نظام وقف الأعمال القتالية بدون سقف زمني محدد، الأمر الذي يوفر ظروفا أفضل لعقد مؤتمر برلين حول ليبيا”.

وأشار البيان إلى أن قائد “الجيش الوطني الليبي”، المشير خليفة حفتر، قيم إيجابيا البيان الختامي للقاء موسكو، لكنه أخذ يومين لبحث نص هذه الوثيقة مع زعماء القبائل التي تدعم “الجيش الوطني”، قبل توقيعه عليها.

وذكرت الوزارة أن مسودة البيان الختامي تم توقيعها من قبل كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية، خالد المشري.

وأضافت الوزارة أن موسكو ستواصل عملها على حل الأزمة الليبية، “علما أن حجم المشكلات الداخلية المتراكمة في ليبيا يتطلب عملا مضنيا على صياغة حلول متزنة ومقبولة لدى كلا الطرفين”.

كما أشار البيان إلى أن المشاركين في المحادثات “جددوا تمسكهم بسيادة الدولة واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها”، إلى جانب تشديدهم على “الحرب بلا هوادة على الإرهاب الدولي”.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

وكالة العهد نيوز