طفلة بعمر سنتين تتعرض للتعنيف الشديد في بغداد

اعلنت الشرطة المجتمعية، اليوم الاربعاء، وقوفها على أسباب تعرض طفلة الى حالات تعنيف شديد، في بغداد.

وقالت الشرطة في بيان تلقت “العهد نيوز” منسخة منه، أن “مدير الشرطة المجتمعية في دائرة العلاقات والإعلام بوزارة الداخلية، العميد غالب العطية، تفقد أحوال طفلة تبلغ من العمر سنتين تعرضت الى تعنيف شديد من قبل ذويها ترقد في مشفى مدينة الإمامين الكاظمين الطبية ببغداد”.

واضافت أنه “بدت على الطفلة آثار التعذيب والتعنيف، وتخضع للعلاج الطبي والتأهل النفسي في المشفى”ـ مبينة أن “الشرطة المجتمعية وقفت على أحوال الطفلة والأسباب التي تقف وراء تعنيفها”.

وبينت المجتمعية أن “التحقيقات أظهرت ان والدي الطفلة منفصلين وهي تعيش مع شقيقات أبيها، وأنها تعرضت للضرب والتعنيف من قبل ابنائهن”.
الى ذلك اعدت الشرطة المجتمعية تقريرا مفصلا بالواقعة، على أمل تقديمه للجهات المختصة ليتسنى لها اتخاذ الإجراءات اللازمة بصدده.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: