البنك الدولي يخفّض قرضًا ممنوحًا لتونس بسبب ضعف الإنجاز

راجع البنك الدولي قيمة القرض الممنوح لتونس لتمويل مشروع ’التصرّف المندمج في المشاهد الغابيّة‘ من 93 مليون يورو إلى 48 مليون يورو تبعًا لضعف الإنجاز، وفق وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية بالنيابة، محمّد الفاضل كريّم.

وأكد كريّم في توضيحه أمس الاثنين خلال مساءلته بالبرلمان التونسي أن أسباب تخفيض اعتمادات المشروع، الذّي انطلق إنجازه منذ عام 2018 لفائدة المشاهد الغابيّة الأقل نموّا بالشمال الغربي والوسط الغربي التونسي، تعود إلى أن عمليّة التقييم أفضت إلى ضرورة إعادة هيكلته.

وكشف كريّم في ذات السياق أنّ عمليّة التقييم خلصت إلى أنّ المشروع لم يقم باستهلاك الأموال المخصّصة له وأن إنجاز مختلف مراحله لم يتجاوز إلى حدود شهر نيسان/أبريل 2020 نسبة 9،6 بالمائة.

ويهدف المشروع إلى تقليص الفوارق بين الجهات وتمكين الفئات الهشّة من فرص اقتصادية والنفاذ إلى أسواق ذات قيمة مضافة. كما مكّنت إعادة الهيكلة من سدّ الشغورات المتعدّدة وتوفير الموارد البشريّة، التّي كانت عاملًا وراء تعطّل إنجاز المشروع.

وتغطي الغابات في تونس زهاء مليون هكتار أي حوالي 6 بالمائة من المساحة الجملية للبلاد، تأوي قرابة مليون ساكن أي ما يناهز 9 بالمائة من عدد السكّان بالبلاد التونسيّة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: