قائد الحرس الثوري: صواريخ المقاومة الفلسطينية أثبتت هشاشة الكيان الصهيوني

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، الاربعاء، دعم إيران للشعب الفلسطيني إلى النهاية وهذا عهد أبدي، مؤكداً أن حرب فلسطين ليست خاصة بالفلسطينيين فقط، بل هي نموذج لحرب المسلمين مع المستكبرين في العالم.

وقال اللواء سلامي في كلمة له تابعتها “العهد نيوز”،  أن التفجيرات التي تعرضت لها مواقع مهمة في كيان الاحتلال تدل على هشاشة هذا الكيان.

وأضاف، للمرة الأولى انطلقت آلاف الصواريخ نحو “تل أبيب” بعد تصاعد جرائم الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين.

وتابع، رأينا للمرة الأولى كيف أوقفت شركات الملاحة رحلاتها إلى كيان العدو وكيف نزل أعضاء الكنيست إلى الملاجئ بسبب صواريخ قطاع غزة.

وذكر سلامي، أن أمريكا تمضي في مسار الهزيمة والفشل في المنطقة وهذا نراه في هزيمتها في الملف النووي.

وسخر اللواء سلامي من لجوء بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع كيان العدو ظنا منها أن هذا الكيان قوي لا يمكن تهديده.

وبين، هذه هي فلسطين القوية التي تتعامل بسخط وغضب مقدس، وظهرت اليوم إسرائيل المتصدعة الفاقدة للأمل.

وقال، إن فلسطين لم تعد فلسطين الجغرافية فقط، بل أصبحت كل الأمة الإسلامية، وإسرائيل تمثل جبهة الاستكبار الغربي.

وأختتم اللواء سلامي كلمته بأن دماء الشهداء الفلسطينيين ستزهر النصر القادم وأن كيان العدو وخلفه أمريكا محكومون بالهزيمة والفشل.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: