من هم المرشحين للوزارات المشمولة بالتغيير ومن المسؤول عن ترشيحهم

أعلنت كتلة سائرون النيابية، الأربعاء،عن عدم وجود اعتراض على أيِّ تغييرٍ وزاريٍّ مرتقبٍ، بينما أشارت إلى أن الوقت المتبقي لعمر الحكومة ليس له علاقة بالتغيير.
وقال النائب عن الكتلة بدر الزيادي، بحسب الوكالة الرسمية، إن “التغيير الوزاري جاء على لسان رئيس الوزراء وهو المعني بترشيح الأسماء”، مبيّناً أنَّ “مجلس النوَّاب بانتظار إرسال الأسماء للتصويت عليها بعد دراستها”.
وأضاف أن “مجلس النواب ليس لديه أيّ معلومات عن اسماء الوزراء الذين سوف يتم تغييرهم أو حتى البدلاء المرشحين”، مشيراً إلى أن “الوقت المتبقي لعمر الحكومة ليس له علاقة بالتغيير حتى وإنْ كان شهراً واحداً”.
وتابع الزيادي أن “رئيس الوزراء له الحق بتغيير الوزراء في حكومته إذا ثَبُت تقصيرهم وعدم كفاءتهم”، موضحاً أن “مجلس النواب دائماً يطالب بإجراء تغييرات لبعض المقصرين الذين لم تثبت كفاءتهم”.
وشدد على ضرورة “تنفيذ مطلب رئيس الوزراء حتى لا يلوم الآخرون عليه بالتقصير”، مؤكداً أنَّ “التغيير الوزاري لا يواجه أي اعتراض من بعض الكتل النيابية وإنْ كانت من حصتها فممكن بالاتفاق مع رئيس الوزراء ترشيح اسماء، ورئيس الوزراء له حق الاختيار والترشيح”.
وكشف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في التاسع من ايار الحالي، عن النيَّة بتغيير وزاري قريب، فيما أشار إلى التزامه بالكثير من فقرات البرنامج الحكومي.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: